AMUDE.DE - NAVENDA ĒANDA KURDĪ
www.musesana.de www.amude.de www.kurdishculture.de
fffffff
amude.de
 
 
شعر
قصة
ترجمة
نصوص
فن
موسيقا
نقد
دفتر الزوار
ﻒﻴﺷﺭﺃ
Links
كردي
ألماني
ﺭﻴﺭﺤﺘﻠﺍ ﺔﺌﻴﻫ
ويب ما ستر
 

:ﺪﻴﺪﺠﺘ
٢٣ / ١ / ٢٠٠١


Nivīs 3

 
NIVÎS - Kovara mehane bi zimanê kurdî û erebî
مجلة شهرية انترنيتية بالكردية و العربية           العدد ٣
٢٣ / ١ / ٢٠٠١ - ٢١ / ٢ / ٢٠٠١



1st January

اوكتافيو باث

ﻒﻴﻔﻋ .ﻉ :ﺔﻴﻨﺎﻤﻠ ﻷﺍ ﻦﻋ


تنفتحُ أبواب السنةِ
كما أبواب اللغةِ،
في مقابل غريبٍ.
البارحةَ مساءً قلت لي:
غداً
من الممكن وضعُ عدة اشاراتٍ وخطوط،
تشكيل منظرٍ طبيعيٍّ ، خطة
من الممكن ابداعها
على الجانب المضاعف
للورقة ولليوم .
غداً من الممكن
من جديد
اختراع حقيقة هذا العالم

في وقتٍ متأخرٍ فتحتُ العينين.
في جزءٍ من الثانيةِ
شعرتُ بنفس ماشعر به الازتيكيُّ ،
المستطلعُ على
أطراف الصخور في مقدم الجبال
منتظراً خلل شقِّ الأفق
عودة الزمن اللامعروفة.
كلا، السنةُ كانت قد عادتْ.
مالئةً الغرفة بكاملها
قابلةً للاختبار بنظراتي .
كان الوقتُ ، بدون مساعدتنا ،
في نفس الترتيب،
تماما مثلما في الغد،
قد وضع البيوت في الشارع الفارغ،
الثلجَ على البيوت
وصمتاً فوق الثلج.

كنت بجانبي،
لازلت نائمةً.
النهارُ كان قد اخترعكِ،
لكنك لم تكوني بعدُ قد قبلتِ
اختراعكِ في هذا النهار

وربما أيضا اختراعي.
كنتِ في نهارٍ آخر.

كنتِ بجانبي،
ورأيتكِ ، كما الثلج،
نائمة بين صور الظهورات.
الوقتُ يخترعُ ، بغير مساعدتنا،
بيوتاً، شوارعَ، أشجاراً،
نساءً نائماتٍ.

حين تفتحين عينيك،
سوفَ نحرّكُ أنفسنا من جديد
بين الساعاتِ واختراعاتها.
سوفَ نحرّكُ أنفسنا بين
صور الظهورات،
لسوف نثقُ بالوقتِ و
ارتباطاته.
ربّما سنفتحُ باب
النّهارِ.

عنئذٍ سندخلُ في المجهول.


Lektüre zwischen den Jahren





Octavio Paz
Copyright © 2000-2001 amude.de and Sīrwan, All rights reserved.